مجلة طبيبي - إعداد د. عبدالرحمن لطفي

أعمى منحوس أجرى عملية ناجحة لعيونه

تاريخ النشر 2014-06-05
[b]
أعمى منحوس أجرى عملية ناجحة لعيونه .. وعندما أبصر أصابه الشلل من الفرح


يقول الدكتور العالمي ألكسيس كاريك الحائز على جائزة نوبل في الطب في كتابه الذي يعتبره الأطباء حجة في الطب "الإنسان ذلك المجهول" ما نصه: "إن كثرة وجبات الطعام وانتظامها ووفرتها تعطل وظيفة أدت دورا عظيما في بقاء الأجناس البشرية، وهي وظيفة التكيف على قلة الطعام، ولذلك كان الناس يلتزمون الصوم والحرمان من الطعام، إذ يحدث أول الأمر الشعور بالجوع، ويحدث أحيانا التهيج العصبي، ثم يعقب ذلك شعور بالضعف، بيد أنه يحدث إلى جانب ذلك ظواهر خفية أهم بكثير منه، فإن سكر الكبد سيتحرك، ويتحرك معه أيضا الدهن المخزون تحت الجلد، وبروتينات العضل والغدد وخلايا الكبد، وتضحي جميع الأعضاء بمادتها الخاصة للإبقاء على كمال الوسيط الداخلي، وسلامة القلب. إن الصوم لينظف ويبدل أنسجتنا".


كيفية الوقاية من الدوالي
مرض دوالي الساقين عبارة عن خلل شائع في أوردة الساقين، يتمثل في ظهور أوردة غليظة ومتعرجة وممتلئة بالدماء المتغيرة اللون على طول الطرفين السفليين، وهو مرض يصيب نسبة ليست بضئيلة من البشر، بين عشرة إلى عشرين بالمائة من مجموع سكان العالم، وفي بحث علمي حديث تم إثبات علاقة وطيدة بين أداء الصلاة وبين الوقاية من مرض دوالي الساقين.
يقول الدكتور " توفيق علوان" الأستاذ بكلية طب الإسكندرية: بالملاحظة الدقيقة لحركات الصلاة، وجد أنها تتميز بقدر عجيب من الانسيابية والانسجام والتعاون بين قيام وركوع وسجود وجلوس بين السجدتين، وبالقياس العلمي الدقيق للضغط الواقع على جدران الوريد الصافن عند مفصل الكعب كان الانخفاض الهائل الذي يحدث لهذا الضغط أثناء الركوع يصل للنصف تقريبا.
أما حال السجود فقد وجد أن متوسط الضغط قد أصبح ضئيلا جدا، وبالطبع فإن هذا الانخفاض ليس إلا راحة تامة للوريد الصارخ من قسوة الضغط عليه طوال فترات الوقوف. إن وضع السجود يجعل الدورة الدموية بأكملها تعمل في ذات الاتجاه الذي تعمل به الجاذبية الأرضية، فإذا بالدماء التي طالما قاست في التسلق المرير من أخمص القدمين إلى عضلة القلب نجدها قد تدفقت منسكبة في سلاسة ويسر من أعلى إلى أسفل، وهذه العملية تخفف كثيرا من الضغط الوريدي على ظاهر القدم من حوالي (100 - 120 سم/ماء) حال الوقوف إلى (1.33 سم/ ماء) عند السجود، وبالتالي تنخفض احتمالات إصابة الإنسان بمرض الدوالي الذي يندر فعلا أن يصيب من يلتزم بأداء فرائض الصلاة ونوافلها بشكل منتظم وصحيح.


شرب القهوة بكثرة ومزج الحليب بالقهوة: شرب القهوة باعتدال أمر مفيد, فهي( منعشة للقلب ومنبهه للجهاز العصبي ومحفزة للنشاط الذهني ومدرة للبول كما أنها تشجع على الهضم ومسكنة بعض الشيء)..أما الاستهتار في شرب القهوة فينتج عنه اضرابات شتى (كالخفقان والعصبية والأرق إضافة إلى الاضرابات الهضمية والدورانية.) بالنسبة إلى خلط الحليب مع القهوة فينصح بالابتعاد عنه لان الكافئين سيتحد مع مادة ال(كازائين) الموجودة في الحليب مشكلاً مزيجاً يصعب هضمه وعبوره عبر المعدة والأمعاء


في الأمراض التي لها علاقة بالتنفس ينبغي على المرء أن يسأل نفسه ما يلي: ما الذي لا أريد أن أتقبله؟ ما الذي لا أريد أن أتصل به؟ هل أخشى القيام بخطوة نحو حرية جديدة؟ ما الذي لا أريد أن أعطيه أو أتخلَّى عنه؟ ما الذي يكتم أنفاسي؟


محمول مصاص للدماء
تقدم المخترع جيم ميلك باختراع غريب في مجال الهواتف المحمولة لإحدى المسابقات، وبالرغم من عدم فوز هذا الاقتراح فى المسابقة إلا أنه يعد الأغرب على الإطلاق، حيث يعتمد على زرع شريحة فى ذراع المستخدم واستخدام جلده كشاشة عرض تستخدم الدم الموجود فى جسمه كحبر للكتابة.
ويتم توصيل هذا الجهاز عن طريق أنبوبتين رفيعتين بشريان ووريد لاستمداد الطاقة المطلوبة من دماء المستخدم، حيث يتم تحويل الجلوكوز والأكسجين فى الدم إلى طاقة كهربائية.
ويستطيع الجهاز العمل بالبلوتوث ويستطيع كذلك التقاط أى خلل فى مجرى الدم، وبالتالى يساعد على اكتشاف المشكلات الصحية مبكرا


بات عدد الذين يعانون من زيادة الوزن في العالم اكثر ممن يعانون من سوء التغذية كما تفيد أرقام منظمة الصحة العالمية التي قالت ان اكثر من مليار من البالغين باتوا اليوم يعانون من زيادة في الوزن مقابل 800 مليون شخص يعانون من الجوع .

الأحدث اضافه