مجلة طبيبي - إعداد د. عبدالرحمن لطفي

العرقسوس .... نبات طبي ولكن أحذروه لهذه الأسباب

تاريخ النشر 2014-06-26
[b]

بائع العرقسوس مهنة موجودة في مصر بشكل مكثف بأدواته المميزة وهو الإبريق الزجاجي أو النحاسي كبير الحجم الذي صنع خصيصا ليحافظ على برودة العرقسوس طوال اليوم، ويحمله بواسطة حزام جلدي عريض يحيط بالخصر ويتدلى منه إناء صغير للأكواب، بينما يمسك بيده اليمنى صاجين من النحاس يصدران صوتا مميزا ويحمل في يده اليسرى إبريقا بلاستيكيا صغيرا مملوءا بالماء لغسل الأكواب التي استبدلت بالأكواب البلاستيكية، وقد يرتدي بائع العرقسوس طربوشا فوق رأسه للفت الأنظار إليه ودلالة على اعتنائه بنفسه.

شفا وخمير يا عرقسوس وبارد وخمير وتهنى يا عطشان.. هذه العبارات التي يغنيها بائع العرقسوس للإعلان عن شراب عرف منذ القدم بمذاقه الحلو، الذي يقبل عليه الكبار والصغار، خصوصا في شهر رمضان وفي فصل الصيف عندما تشتد حرارة الجو ويزداد احتياج الجسم للسوائل، وكثيرا ما يتناوله المسلمون بعد أذان المغرب، لا سيما في الأحياء الشعبية، لكنه يبقى شرابا يقبل عليه الفقراء والأغنياء.

ويعتبر شهر رمضان هو المنقذ للمشروبات الشعبية المثلجة من الإنقراض مثل العرقسوس والسوبيا والتمر هندي فمع إنتشار المشروبات الغازية وغيرها من العصائر يتراجع الاقبال علي هذه المشروبات حتي تكاد تختفي تماما وتنقرض فيأتي شهر رمضان وينعشها مرة أخري فيعود الإقبال عليها مرة أخري .

أختفي في السنوات الأخيرة الشكل التقليدي لبائع العرقسوس بملابسه المميزة وقدرة (بكسر القاف ) العرقسوس المحمولة علي ظهره وصاجاته النحاسية التي يجتذب بها الزبائن وظهرت عوضا عنها وسائل أخري لبيع العرقسوس مثل الأواني الاستانلس ستيل الموضوعة علي عربات اليد أو علي ترسيكلات أو المعبأة مسبقا في زجاجات وأكياس بلاستيكية .

سر اختفاء الشكل التقليدي لبائع العرقسوس بأن بائع العرقسوس كان يتجول ببضاعته بحثا عن الزبائن في المناطق المزدحمة فلا يقف في مكان محدد فيسعي للرزق داخل الأسواق وامام السينمات والمسارح وعلي الكورنيش ولكن حاليا الزحمة موجودة في كل مكان .


نبات شجيري معمر من الفصيلة البقولية ويطلق على جذوره عرقسوس أو ( أصل السوس ) وهو مشهور في البلاد العربية منذ أقدم العصور.

يحتوي العرقسوس على مادة الكلتيسريتسن وهي المادة الفعالة فيه وكذلك فهو يحتوي على مواد سكرية وأملاح معدنية أهمها:- البوتاسيوم – الكالسيوم – المغنيسيوم – الفوسفات ومواد صابونية تسبب الرغوة عند صب عصيره ويحتوي كذلك على زيوت طيارة وكذلك على فلافونيدات واسبراجين وصبغة صفراء متكونة من مركبين هما ليكويرتين و ايزوليكوبرتين.


• يساعد في علاج قرحة المعدة والإثني عشر وقد تم تحضير مشتق منه وهو الكارينكسنول ويستعمل أيضا في علاج قرح المعدة ويعمل ذلك عن طريق زيادة إفراز الميوسين الذي يحمي جدار المعدة ويوقف نشاط الأنزيمات التي تثبط إفراز البروستاجلاندينات التي لها أهمية في منع حدوث قرح المعدة كذلك يساعد على إزالة الحرقة عند حدوثها.

• يشفي السعال ويلين قصبة الرئة وينقيها وينقي الصوت أيضا يساعد في الوقاية من الرشح والسعال وأثار البرد.

• يجلب الشهية باستعماله أثناء الطعام ويسهل الهضم باستعماله بعد الطعام.
• ملين ومدر للبول ومنشط عام للجسم ومروق للدم.

• يفيد في شفاء الروماتيزم لاحتوائه على عناصر فعالة تعادل الهدروكورتيزون ويساعد في تقوية جهاز المناعة في الجسم.

• أفضل شراب مرطب للمصابين بمرض السكري لخلوه تماماً من السكر العادي.

• ولكن انصح مرضى ضغط الدم بعدم الإكثار من شرب العرقسوس لأنه يزيد من ارتفاع ضغط الدم واحتباس السوائل في الجسم ونقص في البوتاسيوم.

الأحدث اضافه