مجلة طبيبي - إعداد د. عبدالرحمن لطفي

الفراعنة أول من عرف التمر هندي

تاريخ النشر 2014-07-03
[b]

التمر الهندي هو لب ثمار قرنية لنبات شجري دائم الخضرة سريع النمو يصل ارتفاعه إلى حوالي ثلاثة امتار وأوراقه مركبة الأزهار عنقودية، صفراء اللون والخشب صلب لونه مائل إلى الحمرة، الثمار عبارة عن قرون ويستخدم اللب البني لحمي حمضي المذاق الذي يغلف البذور وحين تجمع الثمار تزال قشورها الصلبة ثم تعجن فتتكون كتل سمراء اللون وربما تخلط بسكر ليساعد على حفظها وعدم فسادها، يعرف التمر الهندي بعدة أسماء منها الحمر والحومر والعرديب والصبار.

قيل أن الفراعنة لهم الفضل الأول في إدخال زراعة التمر الهندي خلال العصور الوسطى إلى مناطق البحر الأبيض المتوسط وقد عثر علماء الآثار على بعض أجزاء من التمر الهندي في مقابر الفراعنة. وقد عرفت أوروبا التمر الهندي لأول مرة عن طريق العرب خلال العصور الوسطى. وقد جاء التمر الهندي في وصفة فرعونية في بردية ايبرز الطبية ضمن وصفة علاجية لطرد وقتل الديدان في البطن. وقد وصف أطباء الفرس القدامى منقوع التمر الهندي شرابا لعلاج بعض أمراض المعدة والحميات الناشئة عنها ثم عرفت أوروبا هذه الفوائد العلاجية عن طريق العرب الذين حملوا معهم التمر الهندي أثناء الفتوحات الإسلامية.

وقال أبو بكر الرازي عن التمر الهندي: "عصارة التمر الهندي تقطع العطش لانها باردة طرية".
وقال ابن سينا "التمر الهندي ينفع مع القيء والعطش في الحميات ويقبض المعدة المسترخية من كثرة القيء. يسهل الصفراء والشراب من طبيخه قريب من نصف رطل ينفع الحميات".
وقال ابن البيطار "التمر الهندي أجوده الطري الذي يذبل وهو يكسر وهيج الدم, مسهل وينفع من القيء والعطش ويسهل الصفراء ويسيل الصفراء ينفع من الحميات وشربته ربع رطل".

وقال داود الأنطاكي التمر الهندي : هو الصبار والحمر والحومر وهو شجر كالرمان وورقه كورق الصنوبر لا كورق الخرنوب الشامي وللتمر المذكور غلف نحوشبر داخلها حب كالباقلاء شكلآ ودونها حجمآ، يكون بالهند وغالب الإقليم الثاني ويدرك أواخر الربيع، وأجوده الأحر اللين الخالي عن العفوصة، الصادق الحمض النقي من الليف وهو بارد في الثانية أو الثالثة يابس في أول الثانية، يسكن اللهيب والمرارة الصفراوية وهيجان الدم والقيء والغثيان والصدع الحار، وليس لنا حامض يسهل غيره وهو عظيم النفع في الأمراض الحارة ء وحبه إذا طبخ سكن الأورام طلاء والأوجاع الحارة، وهو يحدث السعال ويضر الطحال ويولد السدد ويصلحه الخشخاش وأن يمرس مع نحو الأجاص والعناب وشربته إلى عشرة وبدله في غير الإسهال الزرشك وفيه شراب الرمان.
يعتبر من المشروبات المفضلة لدى كثير من الناس في رمضان ينتمي التمر هندي إلى الفصيلة البقلية أشجاره ضخمة والثمرة عبارة عن قرن مبطط منحني قليلاُ وله قشرة رقيقة بداخلها لب بني لحمي حمضي المذاق القيمة الغذائية له عالية حيث تتكون قرون التمر هندي من 30-50% لباً –30% بذوراً –30% قشوراُ ويحتوي اللب على 30-60% ماء –30% بروتين -12% دهون –60% كربوهيدرات ويحتوي 100غرام من اللب على 270سعراً حرارياً وتتميز ثمرة التمر هندي باحتوائها على نسب جيدة من المعادن والفيتامينات خاصة الفسفور – الكالسيوم –الحديد – فيتامين B1-B2 واليناسين ولكنه فقير في فيتامين A- C.

ويحتوي التمر هندي على 16-18% أحماضا منها –حمض الليمون وحمض الطرطير وحمض الماليك ومواد عفصية قابضة وسترات البوتاسيوم وكذلك يحتوي على زيوت طيارة.


• يستخدم عصير التمر هندي كملين لطيف ومدر منعش ويفيد لحالات الإمساك والاضطرابات المعوية وإزالة غازات المعدة ويستعمل مغلياً كالشاي ضد الحميات.
• نظراً لوجود الأحماض والمعادن فيه فهو يفيد في تخليص الدم من حموضته الزائدة وطرد ما يحتويه من سموم.

• كونه يحتوي على عدد من المضادات الحيوية فإنه يفتك بعدد من السلالات البكتيرية ولذا فإنه يطهر الجسم من الجراثيم.

• يصنف التمر هندي من قبل شركات الأدوية إلى الأطفال كخافض للحرارة.

• يستخدم مشروب التمر هندي في حالات ارتفاع ضغط الدم والقيء والغثيان والصداع.

• وطريقة تحضير مشروب التمر هندي سهلة بحيث يتم نقعه في الماء البارد لعدة ساعات أو في الماء المغلي لمدة بسيطة مع إضافة بعض من أوراق الكر كدية وبذور الشمر ثم تركه حتى يستقر ثم يصفى ويضاف إليه القليل من السكر ويشرب كأفضل شراب في أي وقت.

الأحدث اضافه