مجلة طبيبي - إعداد د. عبدالرحمن لطفي

نصائح عن أخطار الموبايل

تاريخ النشر 2014-07-24
[b]
الطبيب: أما زلت تأخذ دواء السعال الذي وصفته لك؟
المريض: لا ... ذقته ففضلت السعال عليه



• الاذكياء يكون نسبة الزنك والنحاس في شعرهم أعلى من الأغبياء
• إن الغذاء الوحيد الذي لا يفسد هو عسل النحل



الشيخوخة المبكرة:
• إن الإفراط في تناول الوجبات الدسمة يسرع بك إلى الشيخوخة؛ فهو يحدث إجهادًا في غدد الجسم الصماء؛ حيث تتأثر وظيفتها، وتحدث بالجسم تغييرات كيمائية تسرع بالجسم إلى الشيخوخة، ويكون الأمر مختلفاً إذا استبدلت هذه الأطعمة بالفواكه والخضار.
• إن تجنب الإفراط في الطعام من دسم وملح بعد شهر رمضان يحول دون حدوث إكزيما الجلد والتهابات الجلد الحادة وحساسية الجدل وانتشار حَبِّ الشباب بالجسم، ونجد أن في شهر رمضان تتحسن إصابات الجلد هذه، فلو التزمنا بروح شهر رمضان طيلة السنة لانعدمت نسبة الإصابة بالأمراض الجلدية.
• إن الإفراط في الطعام يسرع بك إلى الشيخوخة؛ فهو يحدث إجهادًا في غدد الجسم الصماء؛ حيث تتأثر وظيفتها، وتحدث بالجسم تغييرات كيمائية تسرع بالجسم إلى الشيخوخة، ولو التزمنا بروح رمضان وتجنبنا الإفراط في الطعام لتأخَّر وصول يد الشيخوخة لنا، ونعمنا بصحة تمكننا من الاستمرار في أداء فروض الله وطاعته فنسعد بصحتنا بعيدًا عن الهرم.
• يجب أن نتفادى الإفراط في تناول كحك العيد؛ فهو عبء على الجهاز الهضمي، ويتحول القدر الزائد منه إلى دهن يُختزن بالجسم، ويصبح ذلك خطرًا على الجسم والصحة؛ لِمَا ينجم عنه من اضطراب في سكر الدم، وتصلب الشرايين، وارتفاع ضغط الدم، وإلقاء العبء على القلب والكبد. إن شهر رمضان الذي يحقق التقرب إلى الله بتنفيذ ما يلزمنا به تحقق الالتزام بروحه في تنظيم الغذاء وقاية الجسم شر العديد من الأمراض، وتحفظ للإنسان صحته، وتمكنه من أداء باقي فروض الله؛ فيقترب من الله (سبحانه وتعالى) أكثر، وتتحقق أكبر الفائدة في الدنيا والآخرة.



ولمرضى السكرى وقفة في العيد:
نقول لمرضى السكري حذار من الإفراط في تناول الحلويات في العيد . إن الإفراط في تناول الحلويات قد يكون سببا في حدوث مضاعفات أنت في غنى عنها نتيجة إلحاق الإجهاد بخلايا البنكرياس التي تفرز هرمون الأنسولين، والذي يلعب دورًا في تنظيم الوجبات الغذائية. , فيجب عزيزي مريض السكري أن تنتبه جيدا وتقف مع نفسك وقفة في العيد.


إليك بعض النصائح التي يقدمها لك الخبراء للتقليل من خطر الموبايل على صحتك:
1. الحد من الاستخدام: تعتبر أي مكالمة تستغرق أكثر من دقيقتين كفيلة بإدخال تغيير على النشاط الكهربي الطبيعي للمخ وهو ما يجعل استخدام المحمول دون ضرورة أشبه بالانتحار. لذا ينصح بعدم استعمال المحمول إلا للضرورة ولأقل مدة ممكنة للمكالمة الواحدة.

2. أبعد الموبايل عن متناول الأطفال: لأن هذه الإشعاعات هي أكثر خطراً على صغار السن من البالغين نظراً لعملية نمو المخ لديهم ولذا لا يجب أن يستخدم الأطفال المحمول إلا للضرورة القصوى وفي حالات الطوارئ.

3. أنبوب الهواء: هناك أيضاً سماعات أنبوب الهواء وهي عبارة عن خرطوم مطاطي يثبت على مخرج الصوت في المحمول وتنقل الصوت بالطريقة البدائية المعروفة. وذلك لان السماعات السلكية تبث الإشعاعات أيضا فضلاً عن أنها تجذب الموجات المغناطيسية إليها من المحيط الخارجي.
4. إبعاد الموبايل عن الجزء الأسفل من الجسم: وينطبق ذلك على الرجال والنساء معاً لما للجزء الأسفل من الجسم من امتصاصية عالية للإشعاع. وقد أشارت دراسة إلى أن وضع الموبايل بشكل مستمر في جيب البنطلون يؤدي إلى انخفاض تعداد الحيوانات المنوية بنسبة 30%.

5. انتظر حتى وصول المكالمة: بدلا من وضع الجهاز على الأذن بمجرد بدء المكالمة يجب الانتظار حتى وصول المكالمة ورد الطرف الآخر ثم رفع الموبايل للأذن.

6. لا تستخدم الموبايل في الأماكن المعدنية المغلقة (المصعد): وذلك لأن الأسطح المعدنية تعمل على حجز الإشعاعات بالداخل بل وعكسها إلى مصدرها مرة أخرى مما يضاعف من كمية الإشعاعات بشكل كبير.

7. لا تستعمل الموبايل مع انخفاض إشارة الشبكة: وذلك لأنه يعمل بشكل أقوى في أوقات انخفاض الشبكة مما يزيد من الإشعاعات.

8. نوعية الجهاز: هناك ما يسمى بمعامل الامتصاص (SAR) وهو معدل امتصاص ترددات الموبايل. وكلما انخفض معامل الامتصاص كلما قلت موجات الموبايل مما يستدعي المراعاة عند شراءه.

الأحدث اضافه