مجلة طبيبي - إعداد د. عبدالرحمن لطفي

أرقام طبية من موسوعة جينيس

تاريخ النشر 2014-10-30
[b]

في أكتوبر عام 1999 حاز البريطاني غاري تيرنير على لقب صاحب أكثر جلد مطاطي في العالم. فجلده مطاطي للغاية حيث له القدرة على الامتداد لمسافة تصل إلى 15.8 سنتيمتر. وبعد عرض غاري على الأطباء تم الكشف عن أنه مصاب بمرض جلدي نادر يسمى Elhers Danlos Syndrome يتسبب في حدوث اضطرابات في طريقة تكوين وتماسك الأنسجة بالجلد.





تباينت آراء الأطباء والمتخصصين واختلفت فى تفسير حالته ورغبته الدائمة والملحة فى التبرع بدمه ولكنهم اتفقوا جميعا على أن نسبة حدوث حالته تمثل واحدا فى عشرات الملايين لأن الإنسان قد يحيا ويموت دون أن يتبرع بقطرة واحدة من دمه ولو تبرع فان دورة الدم بداخله تتجدد كل 120 يوما أي بعد 4 أشهر من بداية تبرعه ومن الخطورة على صحته أن يتبرع أكثر من مرة قبل مضى هذه المدة أما صاحب هذا الموضوع الذى يلقبونه ببنك الدم المتحرك فقد اعتاد منذ أكثر من 20 عاما على أن يتبرع بدمه يوميا فى المستشفيات والمراكز الطبية المختلفة حتى بلغ مجمل ما تبرع به حتى الآن 8000 لتر دم نصفها مثبت بالأوراق الرسمية الأمر الذى جعل شهرته فى ضخ الدم تتجاوز حدود بلدته بمركز أطسا التابع لمحافظة الفيوم وتمتد إلى المحافظات المجاورة ومنها محافظة القاهرة التي طرق أبواب العديد من مستشفياتها ليس طلبا للعلاج ولكن للتبرع بدمه مجانا.
أنه يحيى حسن عبد الغنى 53 عاما الذى اعتادت سيارات إسعاف العديد من المستشفيات أن تهرع إليه للاستعانة به فى حالات الطوارئ والذى قال عن المرة الأولى التي شعر فيها بالرغبة الدائمة فى التبرع بدمه:

الأحدث اضافه