مجلة طبيبي - إعداد د. عبدالرحمن لطفي

1918 سنة الرحمة في الكويت

تاريخ النشر 2015-06-18
[b]

ولم تنجو الكويت من هذا الوباء العالمي الذي قضى خلال عام واحد على 25 مليون فرد على مستوى العالم.

دخلت الانفلونزا كل بيت في الكويت وأصابت وقتها ما أصابت من البشر وكثرت مضاعفات المرض وأصيب الكثيرون بالالتهاب الرئوي حيث لم تكن المضادات الحيوية قد تم اكتشافها بعد، حتى وصل عدد الوفيات في الكويت إلى حوالي 4000 شخص( المصدر: كتاب تاريخ الخدمات الصحية في الكويت منذ النشأة حتى الاستقلال للدكتور: خالد فهد الجارالله).

وسمى الكويتيون هذه السنة بسنة " الرحمة" حيث ظنوا في باديء الأمر أن البلد قد أصابها الطاعون ولكن الله لطف بأهلها وأنقذهم من الوباء الخطير.

وقد انتشر الوباء في كافة أنحاء الجزيرة العربية ومنها الرياض حيث توفي من جراء الوباء كل من والدة ابن الملك سعود وولده الأكبر تركي.

الأحدث اضافه