مجلة طبيبي - إعداد د. عبدالرحمن لطفي

"كما كُتب على الذين من قبلكم"

تاريخ النشر 2015-07-09
[b]

القدماء المصريون كانوا يصومون في كل عام من سبعة أيام إلى أربعين يوما

أخذوا فكرة الصيام عن المصريين القدماء فكانت بعض القبائل اليونانية تلجأ إلى الصوم قبل البدء في الحرب

كان الرومانيون أيضا يكثرون من الصوم عند الشدائد وطلب النصر

كان اليهود في زمن موسى عليه السلام يصومون أربعين يوما عند المرض أو الخطر أو الحروب. وقد جاء في التوراة صيام اليوم العاشر من الشهر السابع واليوم التاسع من الشهر الثامن وكذلك صوم يوم الكفارة

سار المسيح عليه السلام والنصارى من بعده على صيام أربعين يوما ويوم الكفارة.

لما جاء الإسلام فرض الله الصوم على المسلمين وكان فيه شيء من المشقة , فعندما ينام الصائم أو يصلي العشاء يحرم عليه الطعام والشراب والجماع إلى الليلة القادمة , فوجد المسلمون من ذلك مشقة كبيرة حتى أن نزل قول الله تعالى (علم أنكم كنتم تختا نون أنفسكم فتاب عليكم وعفا عنكم فالآن باشروهن وابتغوا ما كتب الله لكم وكلوا واشربوا حتى يتبين لكم الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر. ثم أتموا الصيام إلى الليل).

الأحدث اضافه