مجلة طبيبي - إعداد د. عبدالرحمن لطفي

قالوا زمان: لا تأكل السمك وتشرب اللبن فهل هذا صحيح؟

تاريخ النشر 2015-08-06
[b]

يقال إن الفيلسوف والطبيب الكندي رأى الجاحظ وهو يأكل السمك ويشرب اللبن، فقال له: لا تأكل السمك وتشرب اللبن، فرد الجاحظ متسائلاً: "لم لا؟ إن كان من جنسه فقد ازددنا منه، وإن كان ضده فقد تداوينا منه به". ولم يطع كلام الكندي، فرد عليه الأخير: ستعرف ماذا سيجري لك نتيجة ذلك. وفي اليوم التالي حصلت المفاجأة، إذ أصيب الجاحظ بالفالج، فتوقع الجميع ان أكل السمك مع اللبن هو السبب. ولكن بالطبع، لم يكن لهذا المزيج أي علاقة بحدوث الفالج عند الجاحظ.

يظن الناس أن النهي عن أكل السمك مع اللبن مصدره أبقراط، أو سقراط، أو كتب ابن سينا، أو هو من عند بعض الحكماء، والواقع غير ذلك كلياً، فالمثل هو بكل بساطة قاعدة نَحْوية وليس نصيحة طبية، ولعل أفضل تعليق على هذا جاء به الشيخ العلامة البشير الإبراهيمي الجزائري بقوله: "كيف لعب الزمن وتعاوره الاستعمال حتى أصبح ما ليس بصحيح صحيحاً وأصبح قاعدة طبية وما هو من الطب ولا قاله طبيب ولا هو بصحيح في الواقع والتجربة..."، وفي الواقع أن تناول السمك واللبن معاً لا عواقب سلبية له.

الأحدث اضافه