مجلة طبيبي - إعداد د. عبدالرحمن لطفي

هل سمعت عن "برديات اللاهون" ؟

تاريخ النشر 2015-08-20
[b]عثر على مخطوطة بردية الكاهون في اللاهون في عام 1888/89 واكتشفها عالم الآثار الإنجليزي "وليام فليندرز بيتري" أثناء أعمال حفرياته في مدينة العمال "مدينة كاهون" بالقرب من مدينة اللاهون في واحة الفيوم . وقام "فرانسيس جريفيث " بترجمتها إلى الإنجليزية وبنشر أجزاء منها . توجد تلك المخطوطات في متحف بيتري للآثار المصرية " التابع لجامعة لندن كوليدج .

ويسمونها أحيانا في أوساط مؤرخي الطب "ببردية كاهون" . بهذا ينتمي كل من البردية الطبية ومخطوطة بردية الطب البيطري إلى بردية الكاهون الكاملة.

وهما تتكونان من أجزاء بردية صغيرة عليها مخطوطات مصرية قديمة في طب الإنسان والطب البيطري ، و رسومات كثيرة وحسابات ويبدو أنها قطعت بعد كتابتها .

ويرجع تارخ بردية الكاهون إلى نحو 1850 قبل الميلاد . وتوجد على أحد المخطوطات البردية وصفة في طب النساء ، ومعها طرق لعلاج الحيوانات. وكان ذلك مفاجأة لعلماء الآثار المصرية القديمة ، فقد اعتقدوا لمدة طويلة أن العون الطبي كان يخص حيوانات الضحية فقط ، التي كانت تذبح لتقديس أحد الآلهة . [6] ولكن تلك الوصفة التي تحتويها بردية الطب البيطري فكانت لمعالجة أحد الحيوانات التي سعى صاحبها في البحث عن علاج لها لدى طبيب.

الأحدث اضافه