مجلة طبيبي - إعداد د. عبدالرحمن لطفي

العلامة توماس أديسون صاحب الالف اختراع كان مصاباً بداء النسيان

تاريخ النشر 2015-09-28
لا أستطيع أن أتصور ان العلامة الكبير الذي سجل اكثر من ألف اختراع كان مصاباً بداء النسيان.

كان أديسون ضعيف الذاكرة لاسيما في شبابه,ففي المدرسة كان ينسى كل مايتعلمه لذلك كان دائما يأتي في مؤخرة زملائه من حيث الدرجة. ويئس منه أستاذه,وصرحو بأنه خفيف العقل أبله,لافائدة من تعليمه. أما الأطباء فتكهنوا أنه مصاب بمس، نظرا لشكل رأسه الغريب.

وذات يوم كان " أديسون" منهمكا في حل معضلة علمية- اضطر للذهاب إلى المحكمة ليؤدي ماعليه من ضرائب,ولبث وقتا قصيراواقفا في (الصف) منتظرا دوره,فلما جاء دوره لم يتذكر إسمه. ولحظ أحد الواقفين بجانبه ارتباكه فذكره بأن اسمه (توماس أديسون) وقد صرح وقتئذ بأنه لم يستطع تذكر اسمه حتى لوكانت حياته معلقة على ذلك..!

اعتاد أديسون أن يمضي الليل وهو يعمل في مختبره,وفي صباح يوم من الأيام، وكان ينتظر افطاره ليأكل إذا به يستسلم للنوم. فأراد أحد مساعديه أن يمازحه فوضع أمامه على المائدة الطبق وعليه الصحون الفارغة،بعد أن أكل هو طعامه.

ولما استيقظ أديسون رأى الصحون الفارغة وفنجان القهوة الفارغ,وكسرات الخبز فظن أنه أكل قبل أن ينام..فتراجع قليلا عن المائدة وتناول سيكارا فأشعله ثم انصرف إلى عمله دون أن يخامره الشك في شيء. ولم يعلم بحقيقة ماحدث إلا بعد أن انفجر مساعدوه ضاحكين......!

ولد توماس اديسون في ولاية أوهايو في الولايات الأميريكية المتحدة في الحادي عشر من شهر فبراير عام 1847 من اب هولندى الاصل وام كنديه .

كان توماس اديسون طفلا غريب الاطوار كثير الاسئله والشرود... وكان ضعيف الذاكرة شارد الذهن، وكان يظهر اهتماما ملحوظا بكل ما تمسكه يده حتى انه عندما التحق بالمدرسه لم يبق بها سوى ثلاثه اشهر بسبب ما كان يثيره من ازعاج للمعلمين. وصادف ان زار المدرسه فى يوم من الايام احد المتفقدين فخاف المعلم ان يحرجه هذا الطفل الشقى فقال ان هذا الولد غبى لا رجاء فيه ولا فائده من بقائه فى المدرسه نظرا لشروده عن متابعه الدروس . وحز ذلك فى نفسيه اديسون الصغير وما كاد يصل الى البيت حتى انفجر باكيا وروى ما حدث لامه فغضبت امه غضبا شديدا وذهبت لمقابله المعلم ومناقشته فى رأيها فى ولدها فانها تعلم علم اليقين ان لتوماس عقلا متقدا وذكاءا شديدا هما اللذان جعلاه يسأل دائما عن الاسباب والحلول فكيف ينعت هذا المعلم ابنها النير بالغباء .. فأجابها المعلم انه لايرى اثرا لتلك النباهه المزعومه ! فاستشاطت الام غضبا ! وضربت المنضده بشده ثم قالت ونبرات الثقه واضحه فى صوتها المنفعل ( قل ما تريد .. ولكن اسمح لى بان اقول لك حقيقه واحده وهى انه لو كنت تملك نصف مداركه لحسبت نفسك محظوظا ) ثم امسكت بيد ابنها وانصرفت عاقده العزم على تعليمه بنفسها

ولكن ثقه الام كثيرا ما كانت تتزعزع ازاء كثره اسئله توماس الممله التى كان لايكف عن توجيهها اليها فى كل صغيره وكبيرة. فكلمه ( لماذا) كانت لا تفارق شفتيه من الصباح الى المساء فكانت امه تتضايق فى بعض الاحيان من هذا الاسئله المتكرره وتخشى ان يكون فى رأى المعلم شئ من الصحه وكان ابوه اكثر قلقاَ عليه من امه وكان يظن ان بابنه شذوذا يخشى عليه منه فى مستقبل حياته واضطر الاب الى مصارحه زوجته بما كان يعانيه من قلق على توماس ويقال ان توماس قام ذات يوم في طفولته باجراء تجاربه على فأر التجارب صديقه مايكل الذي لم يكن يقل له لا ابدا. كان يريد ان يكتشف طريقه للطيران وهو يسأل نفسه باستمرار, كيف يطير هذا الطير وانا لااطير , لابد ان هناك طريقه لذلك,فأتى بصديقه مايكل واشربه نوع من الغازات يجعله اخف من الهواء حتى يتمكن من الارتفاع كالبالون تماما وامتلأ جوف مايكل من مركب الغازات الذي اعده اديسون الصغير, مما جعله يعاني من آلام حاده ويصرخ بحده, حتى جاء اب توماس وضربه بشده ولكن الام قررت بينها وبين نفسها ان تجعل منه رجلا عظيما كما ساعدته على مطالعة تاريخ اليونان والرومان وقاموس بورتون للعلوم.وعند سن 11 سنه درس تاريخ العالم الانجليزي نيوتن, والتاريخ الامريكي والكتاب المقدس وروايات شكسبير.

ضعف الذاكرة أو النسيان:

هو عدم امكانية استرجاع المعلومة عند الحاجة اليها، وقد انعم الله على الانسان بذاكرة قوية وقدرة خارقة على الحفظ ووهبه عقل لم يتمكن العلماء حتى الان من معرفة اسراره . للعقل سعه محدد لا تتسع ومع تزاحم المعلومات وتكدس الاحداث بداخله وعند اضافة معلومة جديدة للعقل يبدء تلقائياً بمحو اول معلومة .

مثال: الطفل بالصف الاول الابتدائي يعرف اسماء كل زملائه بالصف، خلال دراسته الثانوية يعرف ايضاً اسماء كل زملائه بالصف ، ولكنه نسيا بعض من اسماء من كانوا يدرسون معه بالصف الاول الابتدائي ، اذاً لماذا لم ينساهم جميعاً؟

هنا نقول بان اعادة تنشيط الذاكرة قد حدث ، فمجرد ان يشاهد احد منهم او يسمع عنه خبر تجددت عنده ذاكرة هذا الاسم، اذا من مسببات الاحتفاظ بالذاكرة وعدم النسيان هي تنشيط الذاكرة، لذلك قيل التكرار يعلم الشطار ، وتختلف النسبة باختلاق معدل الذكاء I Q باختلاف العمر العقلي والعمر الزمني.فاذا كان العمر العقلي اكبر من العمر الزمني كانت نسبة النسيان اقل وبالتالي نسبة الذكاء اعلى ، والعكس صحيح.

وهناك ثلاثة انواع للذاكرة :

1. الذاكرة الوقتية (مثلا عندما تنظر لاول مرة لصورة وتغمض عينك وتحاول ان تتذكرها وبعد عدت ثواني تبدء في التلاشي ببطء الى ان تختفي تماما.
2. الذاكرة قصيرة المدى ( وهي كتذكرك عنوان تذهب اليه بعد ساعة او حفظ رقم هاتف)
3. الذاكرة الدائمة (وهي لكل ما يتعلق بحياة الانسان كافة)
من منا لم يمر بظروف تركت في نفسه اثر سيئ ؟ .... ومنى الله علينا بنسيانها ولا نحب ان نتذكرها.

كيفية تقوية الذاكرة:

اولاً : ( واذكر ربك اذا نسيت ) قوة الايمان التقرب الى الله والصلاة على سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام .
ثانياً : الرجوع الى الطريقة القديمة التكرار ككتابة المعلومات وما تود ان تقوم به وتكرره اكثر من مرة (كعملية تنشيط) .

ثالثاً : الاكثار من اكل الخضروات والفاكهة الطازجة وهي مهمة جداً لصحة الانسان عامة وكذلك (الخميرة) لوجود (فيتامين ب مركب) بها وتأخذ كملعقة كبيرة تذاب في كوب ماء ، والاكثار من الماكولات البحرية، ومحاولة التنوع في الاكل وعدم التركيز على نوع واحد، والابتعاد قدر الامكان عن الاطعمة الجاهزة والمعلبة ، ولا اريد ان اتترك لاضرارها حتى لا نخرج عن موضوعنا.

رابعاً : المحافظة على الصحة العامة :: كأعطاء الجسم حقه في النوم وعدم الاجهاد والسهر ، ممارسة الرياضة والموظبة عليها ، وهنا لا اطالب برياضة عنيفة وبذل مجهود اكثر من الطاقة ، ولكن يكفي تنشيط الجسم ، وكلا حسب قدرته وعمره ، والمشي من الرياضات التي اوصي بها جميع اعضاء المنتدى ، لكثرة جلوسهم امام اجهزة الكمبيوتر.

لكل شيئ آفة تهلكه وآفة العلم النسيان *** عندما تزيد نسبة النسيان يكون نقمة
وقد تتزايد نسبة النسيان لدرجة ان يرفع المريض سماعة الهاتف ولا يتذكر بمن كان يريد الاتصال ـ بل وقد تزيد لاكثر من ذلك بكثيرهنا يتدخل الطب النفسي ، وغالباً ما يكون المريض يمر بظروف نفسية صعبة جداً وقد لا يبيح بها لاقرب الناس اليه ، ويلجى العقل الى التناسي والهروب منها.

وعندما ننسى المواعيد أو ننسى بصفة دائمة مواضع الأشياء... إن كثيراً من الناس يعتبرون هذا الخلل عرضا من اعراض تقدم السن ولكن يجب ألا ننسى ان جميع الناس في كل الأعمار يمكن أن يحدث لهم وبصفة مؤقتة انغلاق بالذاكرة.

يقول العلماء المتخصصون في هذا المجال ان الذاكرة تشبه العضلة، فكلما زاد استعمالها حدث لها ضمور سريع فاذا عمل نفس الشيء مع الذاكرة يوما بعد يوم فان عقلك لن يعمل بالطريقة المطلوبة لكي يظل حادا وثاقبا بغض النظرعن السن وهناك علاجات مختلفة طبيعية يمكن ان تساعد في تحسين مشكلات الذاكر ة ومن اهم هذه العلاجات ما يلي:

• تناول وجبات متوازنة ومغذية بما في ذلك الفيتامينات A، B12، C، بيتا كاروتين، حمض الفوليك والزنك والحديد والكالسيوم والمغنيسيوم.
• تجنب الوجبات الغذائية عالية الدهون واستبدال الدهون المشبعة في النظام الغذائي ب الدهون الصحية الغير مشبعه الاحادية .
• اضافه الأعشاب والتوابل مثل الريحان المقدس، والكركم والفلفل الأسود في النظام الغذائي لأنها تساعد على تعزيز الذاكرة. يمكنك أيضا شرب الشاي الأخضر لأنه يحوي مواد مضادة للاكسدة.
• إعطاء دماغك تجريب من خلال ممارسة تمارين الدماغ، مثل حل لغز أو التحدي أو الكلمات المتقاطعة.
• الاستمرار في ممارسة الرياضة البدنية المنتظمة كما أنه يزيد الأكسجين إلى الدماغ ويحفز الخلايا العصبية للنمو .
• الحصول على النوم السليم. الحرمان من النوم يقلل من قدرة الدماغ على العمل بكامل طاقتها.
• التعرض لأشعة الشمس يمكن أن يساعد أيضا في تحسين وظائف الدماغ، حيث أنه يوفر فيتامين D.
• الابتعاد عن التوتر.

الأحدث اضافه