مجلة طبيبي - إعداد د. عبدالرحمن لطفي

حكاية الكوليرا وصاحب السيمفونية الأخيرة

تاريخ النشر 2015-10-08
[b]

ودفع انتشار المرض في العراق السلطات إلى اتخاذ إجراءات لاحتواء تفشي المرض.

وقد ثبت أن هناك ارتباط وثيق بين انتشار مرض "الكوليرا" والفشل في إدارة البيئة، فمن شأن انعدام البنية التحتية وتعطل شبكات المياه أن يزيد من خطر انتشار بكتيريا "الكوليرا"، بحسب منظمة الصحة العالمية.

وتنطبق هذه الحالة على "بلاد ما بين النهرين"، التي تعاني بنتيها التحتية تهالكا كبيرا منذ عام 2003. ويعتبر السبب الرئيسي لانتشار حالات الكوليرا في العراق هو استهلاك مياه غير صالحة للشرب، حيث تتم محاولة توفير مياه صالحة للشرب بشكل عاجل لدرء تداعيات انتشار "الكوليرا"، بالإضافة إلى توزيع حبوب تعقيم المياه على المواطنين.

وقد تناولنا موضوع الكوليرا على موقع طبيبي هذه الأيام أكثر من مرّة وبالتفصيل، ولكون المرض بدأ بالظهور مرة أخرى لذا نمر بلمحة سريعة عليه:

الكوليرا من أمراض الجهاز الهضمي، حاد وخطر جدًا، تسببه بكتيريا تسمى الضمات.

والجرثومة تمر في براز المصاب وفي قيئه، ولكن الجرثومة نفسها نجدها في براز وقيئ أشخاص لاتظهر عليهم أعراض المرض بشكل واضح ولأيامٍ معدودة (هؤلاء الأشخاص نسميهم بحاملي المرض) وهنا مكمن الخطورة كونها مصدر لإنتشار المرض.

و المرض ينتقل بوساطة ماء الشرب الملوث، بيوض الأسماك، والأغذية الملوثة، وكذلك الحشرات وأيادي العاملين بالمطاعم.

بعد دخول البكتيريا الى جوف الإنسان، تتضاعف أعدادها في الأمعاء الدقيقة فتفرز مواد شديدة السميّة تؤدي الى تدفق سوائل الإمعاء ينتج عنه الجفاف الشديد.

الصورة المرضية :

بعد فترة حضانة تتراوح بين عدة ساعات الى خمسة أيام ، يعاني المريض من إسهال شديد جدًا ومن دون ألم أو مغص مصحوب بالتقيؤ. العلامة التشخيصية للكوليرا هي أخراج سوائل تشبه ماء الأرز، ويسميه العراقيون بالفوح ،هذه السوائل تحتوي على الغشاء المخاطي للأمعاء.

الجلد يكون باردًا ودبقًا ومتجعدًا، العينان غائرتان، إضافة الى هبوط ضغط الدم والنبض يصبح غير محسوس مع إنقطاع البول.

مالم تعوض السوائل والأملاح بسرعة فالمريض سيموت خلال ساعات .

العلاج :

الهدف الرئيس هو تأمين جهاز الدوران وذلك بتعويض الماء والأملاح. وكلما كان التعويض أسرع كلما كانت النتائج أكثر ايجابية. إضافة الى بعض العلاجات كمضادات التقيؤ والتتراسايكلين أو الميثبريم .

الوقاية

لأجل أيقاف زحف وإنتشار مرض الكوليرا، فمن الضروري الإلتزام أو تطبيق الإجراءات الإحترازية التالية

2. المحور المركزي هو النظافة والأبتعاد عن أي مصدر من مصادر التلوث .
3. ربما نضطر لغلي الماء زيادة بالحيطة أو إستخدام الحبوب المعقمة حبة لكل 20 لتر ماء.
4. الإمتناع عن تناول السوائل والمرطبات والعصائر من الأسواق وعدم تناول الأغذية المكشوفة للحشرات وخصوصًا الذباب.
5. الإبتعاد عن الإستخدام المشترك للأواني مع الغرباء أو المستطرقين، وخصوصًا الأقداح التي يكثر إستعمالها بالظروف الجوية الحارة في المحلات العامة.
مصادر التلوث تنحصر بالآتي:
1. عربات بيع العصائر والشرابت واللبن.
2. الثلج والأيس كريم الذي يباع في الأسواق،.
3. المطاعم الشعبية ومحلات وعربات الأكلات السريعة والجاهزة.
4. محلات وأماكن وعربات بيع اللحوم والأسماك المكشوفة للحشرات

أشهر ضحايا الكوليرا

• تشايكوفسكي:

إن الرثاء الموجود في السيمفونية الأخيرة لتشايكوفسكي (c. 1840-1893) جعل الناس يعتقدوا أن تشايكوفسكي كان لديه احساس بالموت. وقد لاحظ أحد المراقبين أنه بعد أسبوع من العرض الأول للسيمفونية السادسة مات تشايكوفسكي - 6 نوفمبر 1893. وكان يشتبه أن سبب هذه الوعكة وألم المعدة أنه تعمد اصابة نفسه بوباء الكوليرا عن طريق مياه الشرب الملوثة. وقبل يوم واحد، في حين تناول الغداء مع موديست (شقيقه وكاتب السيرة الذاتية)، يقال انه قد دفق مياه الصنبور من إبريق إلى كوبه، وابتلع جرعات قليلة. وفي حين أن المياه لم تكن تغلي.

ومن المشاهير الذين يعتقد أنهم قد لقوا حتفهم من الكوليرا أيضاً هم:

• إنيسا أرماند، عشيقة لينين ووالدة نجله "اندريه".
• القاضي دانييل ستانتون بيكون، حمو جورج ارمسترونغ كستر
• دانيال مورغان بون، مؤسس كانساس سيتي بولاية ميسوري، وهو ابن دانييل بون
• جورج برادشو
• نيكولا ليونارد سادي كارنو
• شارل العاشر من فرنسا
• خوان دي فيراميندي، الحاكم المكسيكي لولاية تكساس، حمو جيم باوي
• هنري لويس فيفيان ديروسيو، الشاعر والمعلم الأوراسي البرتغالية. الذي أقام في الهند.
• جون بليك ديلون
• ألكسندر دوما الأب، الكاتب الفرنسي لرواية الفرسان الثلاثة والكونت دي مونتي كريستو، عانى أيضا من وباء الكوليرا في باريس 1832 وكان على وشك الموت، قبل أن يكتب هذه الروايات.
• ماري أبيجال فيلمور، ابنة الرئيس الاميركي ميلارد فيلمور
• جون فولدز الملحن البريطاني
• إليوت فروست، ابن الشاعر الأميركي روبرت فروست[60]
• تيموثي فولر، ماساشوستس الكونغرس والد مارغريت فولر
• وليم غودوين، والد ماري شيلي
• الميجور جنرال ادوارد اليد، القائد العام للجيش القاري، وعضو الكونجرس
• أندو هيروشيغه، فنان (أوكييو-إه) والطباعة الخشبية.
• جورج فيلهلم فريدريش هيجل
• إليزابيث جاكسون، والدة الرئيس الأمريكي أندرو جاكسون
• روتكا لاسكير (البولندية آنا فرانك)
• آدم ميكيفيتش
• جيمس كلارنس مانجان
• محمد علي ميرزا، شاه بلاد فارس
• الدوق الكبير قسطنطين باولوبج من روسيا
• جيمس بولك، الرئيس الحادي عشر للولايات المتحدة
• هونينبو شوساكو، لاعب الجو الشهير.
• صموئيل شارل ستو، ابن هارييت بيتشر ستو
• بيتر إليتش تشايكوفسكي، مؤلف كسارة البندق وافتتاحية 1812، رغم أن بعض المؤرخين يقولون انه تعمد إصابة نفسه.
• كارل فون كلاوزفيتز
• آوغوست فون جنيسينو
• ويليام جنكينز وورث
• خوسيه دي يوريا، العالم المكسيكي، المشارك في ثورة ولاية تكساس والحرب المكسيكية الأمريكية
• بيدرو الخامس، ملك البرتغال

الأحدث اضافه