مجلة طبيبي - إعداد د. عبدالرحمن لطفي

إصابة الملياردير الشهير " جون كودويل وأربعة من افراد أسرته بمرض " لايم" الغامض

تاريخ النشر 2015-10-22
قبل أسبوع كشف السيد كودويل أنه وأربعة أعضاء آخرين من عائلته مصابين بمرض " لايم".

وقال جون كودويل، مؤسس شركة الهواتف الشهيرة 4U أنه على الحكومة البريطانية الانضمام إليه للبحث في مرض لايم، مدعيا أن المرض لا يمكن تشخيصه بسهولة underdiagnosed على نطاق واسع، ويمكن أن يؤثر في عشرات الآلاف من الناس في المملكة المتحدة.

وجاء نداء السيد كودويل بعد اسبوع من الكشف عن أنه وأربعة أعضاء آخرين من عائلته قد أصيبوا جميعاً بالمرض، الذي يعتقد أنه ينتشر على نطاق واسع بسبب تعرضهم للدغات حشرة صغيرة تحمل بكتيريا تسمى بكتيريا بورجدورفيري burgdorferi بوريليا.

كما كشف السيد كودويل أن ابنه روفوس البالغ من العمر، 20 عاما، عانى منذ سنوات من مشاكل في الصحة العقلية بسبب المرض، وهو حتى الآن مريض بشدة حيث يعاني نوبات من الذهان .

هذا وقد استغرق الأمر نحو عشر سنوات قبل تشخيص حالة "روفوس" في فبراير الماضي. وكان السيد كودويل قد تم تشخيص حالته فقط قبل أسبوعين، بعد معاناة من فترات من الصداع و"انعدام تام للطاقة"و التي كان يعتقد في البداية أنها بسبب الاصابة بفيروس قبل حوالي أربع سنوات.

أما زوجته السابقة كاثرين ماكفرلين، وبناته رفقة (35 عاما) وريانون، 27، فقد أثبتت نتائج اختبارهم أيضاً أنها إيجابية للمرض.

وقد أدى تزامن إصابة خمسة من أفراد عائلة السيد كودويل إلى الشك في مرض لايم - والذي يمكنه العبور إلى الجهاز العصبي المركزي - وقد يكون ناجما عن آليات أخرى بالإضافة إلى لدغة حشرة القراد التي تتغذى على الثدييات بما فيها الغزلان .

وقال كودويل أن هناك أدلة ظرفية تجعلنا نشك في أن لمرض لايم علاقة بمجموعة كاملة من الأمراض المزمنة، بما في ذلك مرض التصلب المنتشر ME ومرض باركنسون.

وقد عارض تصريحاته الهيئة الحكومية للصحة العامة بانجلترا ، وقالت أنه ليس هناك أي دليل علمي يدعم القول بأن مرض لايم يسببه أي شيء آخر سوى القراد. ولا يوجد أي دليل علمي على أن مرض لايم يسبب التصلب المتعدد أو مرض الزهايمر أو مرض باركنسون ".

لكن السيد كودويل أصر على أن متخصص أمريكي في مرض لايم يثبت انه لم يجد مريض واحد مصاب بمرض الزهايمر أوالشلل الرعاش أو مرض التصلب المتعدد لم يختبر إيجابياً لبكتيريا بوريليا".

وحث السيد كودويل الحكومة البريطانية على إجراء دراسة رخيصة نسبيا تشمل حوالي 50 مريضا لحالات ME، والشلل الرعاش والزهايمر، وإجراء اختبارات لمرض لايم عندهم لإثبات صحة مزاعمه.

وقال إن تأثير مرض لايم على ابنه كان "مروعا. حيث ظل المرض يهاجم دماغه أكثر وأكثر كل يوم. وصارت حالته أسوأ من أي وقت مضى. وفي النهاية وصل إلى دماغه في مثل هذه الطريقة من شأنها أن تسبب الذهان.

ويقول الأطباء في انجلترا إن مرض لايم هو شائع ومألوف جدا ويمكن التعامل مع الحالة بسهولة. ويعمل اطباء الصحة العامة بانجلترا على رفع مستوى الوعي الصحي بين المرضى بمرض لايم كما تقول الأنديبندنت في جميع أنحاء البلاد.

الأحدث اضافه