مجلة طبيبي - إعداد د. عبدالرحمن لطفي

د/ عبدالرحمن لطفي عبدالرحمن

د/ عبدالرحمن لطفي عبدالرحمنإختصاصي صحة عامة

أهم المستجدات حول "الأنفلونزا 2015"

تاريخ النشر 2015-11-24
الأنفلونزا هو مرض معدي وقد يكون خطير يمكن أن يؤدي إلى دخول المستشفى والوفاة في بعض الأحيان. وتنقسم فيروسات الانفلونزا إلى نوعين رئيسيين وهما : انفلونزا A وانفلونزا B. وكلاهما يسبب نفس الأعراض والمضاعفات.


كيف ينتشر مرض الأنفلونزا؟

يعتقد معظم الخبراء أن فيروسات الأنفلونزا تنتشر بشكل رئيسي عن طريق تطاير رذاذ الأشخاص المصابين بالأنفلونزا والذين يعانون من السعال، والعطس أو عن طريق الكلام. ويمكن لهذه القطرات أن تصل إلى أفواه أو أنوف الناس القريبين أو من المحتمل استنشاقه إلى الرئتين.

وتحدث العدوى أيضاً من خلال لمس سطح أو أي شيء يحتوي على فيروس الانفلونزا ثم لمس العين أو الفم أو الأنف.


ما هي المدة التي يمكن لمريض انفلونزا أن ينشر العدوى للآخرين؟

يمكن للمريض الذي يحمل عدوى فيروس انفلونزا أن يكون قادرا على نقل العدوى إلى الآخرين من يوم واحد قبل إصابته بالمرض إلى حوالي 5-7 أيام بعد الإصابة. ويمكن لهذه الفترة أن تطول في بعض الناس، وخاصة الأطفال والأشخاص الذين يعانون من ضعف جهاز المناعة. هذا يعني أن المريض قد يكون قادراً على نقل الفيروس إلى شخص آخر قبل أن يعرف أنه مريض وكذلك أثناء فترة مرضه.


ما مدى خطورة المرض؟

في موسم الأنفلونزا، تنتشر فيروسات الأنفلونزا المختلفة وتؤثر على الناس بشكل مختلف على أساس قدرة الجسم على محاربة العدوى. وحتى الأطفال الأصحاء والبالغين يمكن أن يمرضوا بالمرض وينشرون العدوى بين زملاء المدرسة أو العمل أوالأسرة.

وفي الكويت – كما في دول العالم أجمع- يراجع عدد كبير من الأصحاء البالغين والأطفال المراكز الصحية ويدخلون المستشفيات بسبب مضاعفات الأنفلونزا كل عام.

وفي حين أن الأنفلونزا يمكن أن تسبب المرض لأي شخص كان، فإن بعض الناس يكونون أكثر عُرضةً للمرض وقد يؤدي ذلك أحياناً إلى دخول المستشفى أو الوفاة. ومن هذه الفئات:

كبار السن والأطفال الصغار والأشخاص الذين يعانون بعض الظروف الصحية على المدى الطويل مثل الربو، والسكري، وأمراض القلب والنساء الحوامل.

ماذا يمكنك أن تفعل لحماية نفسك من الإصابة بالمرض؟
توصي وزارة الصحة الكويتية بثلاث خطوات هامة لمكافحة الأنفلونزا: التطعيم، والإجراءات الوقائية اليومية، والاستخدام الصحيح للأدوية مضادة للفيروسات في حال أوصى الطبيب بها فقط.

١- لقاح الأنفلونزا:
هو الخطوة الأولى والأهم في الحماية من فيروسات الأنفلونزا.
■ هناك العديد من فيروسات الأنفلونزا المختلفة، ولقاح الأنفلونزا يحمي ضد الفيروسات الأكثر شيوعا.
■ لقاح انفلونزا يحمي من ثلاثة أو أربعة أنواع من الفيروسات. أهمهم أنفلونزا A H1N1، و H3N2، وواحد أو اثنين من فيروسات الأنفلونزا B.
■ يمكن تطعيم الأطفال بدءاً من عمر 6 أشهر من العمر ، كما يجب تطعيم كبار السن كل عام.
■ يجب تطعيم الأشخاص ذوو المخاطر العالية لتقليل خطر إصابتهم بالمرض وأهم هذه الفئات: العاملون في الرعاية الصحية، وأولئك الذين يعيشون مع أو يرعون أشخاص عالية المخاطر لمنع انتشار الانفلونزا إليهم. ومن مرضى المخاطر العالية( الحوامل – مرضى الأمراض القلبية والتنفسية والكلوية المزمنة- مرضى السرطان والمرضى الذين يعالجون بأدوية تقلل مناعتهم)
■ الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 6 أشهر هم عرضة للمرض، ولكنهم أصغر من أن يتم تطعيمهم.وبالتالي فالناس الذين يهتمون أو يعيشون معهم يجب تطعيمهم لحماية هؤلاء الأطفال.
٢- اتخاذ الإجراءات اليومية للمساعدة على منع انتشار الجراثيم التي تسبب أمراض الجهاز التنفسي.

■ تجنب الاتصال الوثيق مع المرضى.
■ بالنسبة للمرضى بمرض شبيه بالأنفلونزا، يجب عليهم البقاء في المنزل لمدة 24 ساعة على الأقل بعد زوال الحمى (دون استخدام دواء) إلا إذا كانوا سيخرجون للحصول على الرعاية الطبية أو غيرها من الضروريات.
■ الحد من اتصال المريض مع الآخرين قدر الإمكان للتقليل من انتقال العدوى.
■ تغطية الأنف والفم بمنديل ورقي عند السعال أو العطس، وإلقاء المنديل في سلة مهملات مغطاة بعد استخدامه.
■ غسيل اليدين دائما بالماء والصابون. وإذا كان الصابون والماء غير متوفران، يمكن فرك اليدين بالكحول مع تجنب لمس العينين أو الأنف أوالفم ■.
■ تنظيف وتعقيم الأسطح والأشياء التي قد تكون ملوثة بالجراثيم


أعراض الأنفلونزا:

كثير من الناس يخلطون بين أعراض نزلة البرد والأنفلونزا فنزلة البرد يكون السائد هو جريان ( سريان) الأنف والعطاس ولا يصاب المريض بنزلة البرد بالحمى غالباً.

أما أعراض انفلونزا فتشمل:
الحمى - السعال - التهاب الحلق - سيلان أو انسداد والأنف - آلام في الجسم - صداع - قشعريرة - تعب - أحيانا الإسهال والقيء ( من المهم أن نلاحظ أن بعض مرضى الانفلونزا قد لا يعانون من الحمى).

٣- تناول الأدوية المضادة لفيروسات الانفلونزا إذا وصفه الطبيب.

إذا كنت تعاني من الأنفلونزا، فيمكن للأدوية المضادة للفيروسات علاج مرضك. وهذه الأدوية يمكن أن تجعل المرض أكثر اعتدالا وتختصر وقت العدوى.

تعمل الأدوية المضادة للفيروسات بشكل أفضل خلال اليومين الأول والثاني من بداية الأعراض من أعراض لعلاج الأشخاص الذين يعانون من المرض الشديد (مثل أولئك الذين يدخلون المستشفى) أو الأشخاص الذين يعانون من أمراض أخرى مع أعراض الأنفلونزا، والذين هم في خطر متزايد من مرض الانفلونزا الحادة.

الأدوية المضادة للفيروسات يجب أن تكون بوصفة طبية، بينما لقاح الأنفلونزا هو الخطوة الأولى والأهم في الوقاية من الأنفلونزا، والأدوية المضادة للفيروسات هي خط الدفاع الثاني لعلاج الأنفلونزا في حال حدوث المرض

لا تباع الأدوية المضادة للفيروسات في الكويت بالصيدليات دون وصفة طبية. والأدوية المضادة للفيروسات ليست بديلا عن التطعيم.


أعراض الأنفلونزا:ما الذي يجب على المريض عمله إذا أصيب بالعدوى؟

إذا كنت مريضا بأعراض الأنفلونزا يجب عليك البقاء في المنزل وتجنب الاتصال مع الآخرين إلا للحصول على الرعاية الطبية. معظم الناس قادرون على البقاء في المنزل دون رعاية طبية. ومع ذلك، فإن بعض الناس أكثر عرضة للإصابة بمضاعفات الأنفلونزا . وهم:

- الأطفال الذين تقل أعمارهم عن سنتين
- كبار السن
- النساء الحوامل
- الناس الذين يعانون من الربو الشعبي
- بعض الأمراض العصبية [بما في ذلك اضطرابات المخ والحبل الشوكي، والأعصاب الطرفية، والعضلات مثل الشلل الدماغي، الصرع (اضطرابات الاستيلاء)، السكتة الدماغية، والإعاقة الذهنية (التخلف العقلي)، الأشخاص ذوو التأخر في النمو ، ضمور العضلات، أو إصابة الحبل الشوكي].
- مرضى أمراض الرئة المزمنة (مثل مرض الانسداد الرئوي المزمن [COPD] والتليف الكيسي)
- مرضى أمراض القلب (مثل أمرض القلب الخلقية ، وفشل القلب الاحتقاني ومرض الشريان التاجي)
- مرضى اضطرابات الدم (مثل مرض فقر الدم المنجلي)
- مرضى اضطرابات الغدد الصماء (مثل داء السكري)
- مرضى اضطرابات الكلى
- مرضى اضطرابات الكبد
- مرضى الاضطرابات الاستقلابية (مثل الاضطرابات الوراثية الاستقلابية واضطرابات الميتوكوندريا)
- مرضى ضعف الجهاز المناعي بسبب المرض أو الأدوية (مثل المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية أو الإيدز أو السرطان)
- الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 19 سنة من العمر والذين يتلقون العلاج بالاسبرين على المدى الطويل
- الناس الذين يعانون من السمنة المفرطة (مؤشر كتلة الجسم أو BMI من 40 أو أكثر).
- إذا كنت (أو طفلك) واحد من الفئات المذكورة أعلاه وتعاني من أعراض تشبه الأنفلونزا، يجب استشارة طبيب مركزك الصحي للحصول على المشورة.
- أيضا، من الممكن للأشخاص الأصحاء أن تتطور حالتهم إلى مرض شديد، لذلك يجب ألا تشعر بالقلق إزاء المرض كما يجب على الفوراستشارة الطبيب.


أعراض الأنفلونزا:العلامات التحذيرية لمضاعفات الانفلونزا:
هناك "علامات تحذيرية في حالات الطوارئ" حيث ينبغي مراجعة الطبيب فورا.


٠٠علامات التحذير في حالات الطوارئ عند الأطفال٠٠
- التنفس بسرعة أو صعوبة في التنفس
- الجلد المزرق اللون
- عدم شرب ما يكفي من السوائل
- عدم الاستيقاظ أو عدم التفاعل
- يكون الطفل سريع الانفعال
- بعد تحسن أعراض الأنفلونزا تعاود مع وجود حمى وسعال أسوأ


٠٠ علامات التحذير في البالغين٠٠
- حمى مع طفح جلدي
- صعوبة في التنفس أو ضيق في التنفس
- ألم أو ضغط في الصدر أو البطن
- دوخة مفاجئة
- ارتباك
- تقيؤ شديد أو مستمر




إعداد الدكتور عبدالرحمن لطفي

الأحدث اضافه