مجلة طبيبي - إعداد د. عبدالرحمن لطفي

القهوة في الحقنة الشرجية وملامسة الدلافين للمرأة الحامل

تاريخ النشر 2015-12-14
يمتلئ تاريخ الطب القديم بأغرب قصص العلاج في العالم. وعلى الرغم من النوايا الحسنة والمحاولات الصادقة من قبل الكثير من الأطباء والعلماء على مر السنين لإيجاد العلاجات المناسبة للأمراض والآلام التي يعاني منها الإنسان، فإن النتائج كانت أكثر ألما وضرراً في بعض الحالات من المشكلة الصحية الأساسية نفسها. وفيما يلي مجموعة من أغرب قصص العلاج في العالم وأكثر العلاجات الطبية غرابة وجنوناً على مر التاريخ والتي تعتبر الأكثر غرابة في تاريخ البشرية:

[b]

بالطبع لا توجد مشكلة مع الحقنة الشرجية، فإنها لا زالت تُستخدم حتى الآن على نطاق واسع من قبل من يعانون من الإمساك المزمن، لكن الغريب، قديماً قبل القرن العشرين، كانت في مكونات هذه الحقنة الشرجية والتي كانت من أشهرها الماء الدافيء المضاف إليه الملح، صودا الخبز، الصابون، القهوة، النخالة، البابونج أو العسل.

[b]

في بيرو وبعض الأماكن الأخرى من العالم، لا يزال يُعتقد أن ملامسة الدلافين للمرأة الحامل، يساعد على تحسين نمو وتطور الجهاز العصبي لدى الجنين بشكل كبير. يذكر أن هذا العلاج الغريب من أكثر العلاجات شهرة واستخداماً في بيرو، وتأتي السيدات الحوامل، ممن يعتقدن بصحة هذه النظرية، من جميع أنحاء العالم إلى بيرو لتحفيز عقول أطفالهن. حيث يزعم أن للدلافين أصواتاً ذات ترددات عالية تعمل على زيادة وتطور القدرات العصبية للأطفال.

[b]

في الصين القديمة، اليونان ومصر الفرعونية كان يتم وضع الخبز المتعفن على الجروح لتسريع عملية الشفاء والوقاية من العدوى.

[b]

الأحدث اضافه