مجلة طبيبي - إعداد د. عبدالرحمن لطفي

الحلزون وفضلات الكلاب والعقارب للعلاج

تاريخ النشر 2016-01-07
يمتلئ تاريخ الطب القديم بأغرب قصص العلاج في العالم. وعلى الرغم من النوايا الحسنة والمحاولات الصادقة من قبل الكثير من الأطباء والعلماء على مر السنين لإيجاد العلاجات المناسبة للأمراض والآلام التي يعاني منها الإنسان، فإن النتائج كانت أكثر ألما وضرراً في بعض الحالات من المشكلة الصحية الأساسية نفسها. وفيما يلي مجموعة من أغرب قصص العلاج في العالم وأكثر العلاجات الطبية غرابة وجنوناً على مر التاريخ والتي تعتبر الأكثر غرابة في تاريخ البشرية:

1. شراب الحلزون لالتهاب الحلق وآلام الأذن

قد يبدو الأمر غريباً ويصعب تصديقه بالنسبة لنا اليوم، خاصة مع كل الأدوية المتاحة على هيئة شراب في الأسواق. لكن أحد أفضل العلاجات الطبية على مدى عقود لمن يعانون من التهاب الحلق والسعال كان تناول شراب الحلزون الصمغي. حيث كان يتم استخلاص المادة الصمغية الموجودة في جسم الحلزون ليتم خلطها بشراب معين لعلاج التهاب الحلق، كما كان يتم استخدام هذا المستخلص ووضعه في الأذن لعلاج آلامها.

2. فضلات الكلاب لمنع الإصابة بالتهابات الحلق

في كتاب Popularization of Medicine (1650-1850) للمؤرخ البريطاني روي بورتر والذي ركز خلاله بشكل أساسي على تاريخ الطب، ذكر أنه في وقت ما توصل الأطباء إلى العديد من الأفكار لعلاج التهابات الحلق، ومن بين هذه الأفكار التي تم اقتراحها والاستعانة بها لهذا الغرض، استخدام مادة تُدعى album graecum والتي لا تزيد في الواقع عن كونها عبارة عن فضلات كلاب مجففة.

3. العقارب لعلاج الأمراض الجنسية

معظمنا قد يشعر بالتوتر والقلق، بمجرد التفكير في أن يكون في نفس الغرفة مع أحد العقارب. لكن في الكثير من القرى بإحدى المقاطعات بالقرب من بانكوك، يستخدم الناس العقارب لعلاج العجز الجنسي. فوفقاً للتقاليد المحلية، فإنه يُعتقد أن العقارب تساعد في علاج العديد من الأمراض، خاصة الجنسية منها وتحظى بشعبية كبيرة خاصة بين الذكور. ولعل أسوأ ما في الأمر أن مثل هذه العلاجات لا تزال تُستخدم حتى الآن.

الأحدث اضافه