مجلة طبيبي - إعداد د. عبدالرحمن لطفي

الفئران النافقة لعلاج الأسنان وثقب الجمجمة لعلاج الصداع:

تاريخ النشر 2016-03-10
يمتلئ تاريخ الطب القديم بأغرب قصص العلاج في العالم. وعلى الرغم من النوايا الحسنة والمحاولات الصادقة من قبل الكثير من الأطباء والعلماء على مر السنين لإيجاد العلاجات المناسبة للأمراض والآلام التي يعاني منها الإنسان، فإن النتائج كانت أكثر ألما وضرراً في بعض الحالات من المشكلة الصحية الأساسية نفسها. وفيما يلي مجموعة من أغرب قصص العلاج في العالم وأكثر العلاجات الطبية غرابة وجنوناً على مر التاريخ والتي تعتبر الأكثر غرابة في تاريخ البشرية:

1. شراب الهيروين للسعال والأرق

فريدريك باير تاجر ومؤسس شركة باير Bayer AG، الشركة الأمريكية العملاقة في مجال الصيدلة والكيماويات، قد بدأ مسيرته المهنية الطبية عن طريق بيع شراب الهيروين في العام 1898.!!! حيث كان يوصف شراب الهيروين لعلاج السعال، وغيره من الأمراض مثل الأرق وآلام الظهر، لكن توقف انتاجه تماماً بعدما تم اكتشاف تأثيره الإدماني لاحقاً

2. الفئران النافقة معجون لآلام الأسنان

من أغرب العلاجات وأخطرها هذا العلاج ففي مصر القديمة، كان يتم سحق الفئران النافقة وإضافتها لعدد من المكونات الأخرى ووضع هذا المعجون الخاص في الفم لعلاج آلام الأسنان. ويشار إلى أن هذا الأمر تسبب في وفاة الكثير من الأشخاص نتيجة إصابتهم بأمراض خطيرة.

3. نقب الجمجمة

إذا كنت تعاني من الصداع النصفي، نوبات الصرع، الاضطرابات النفسية أو أي نوع آخر من إصابات الرأس يسبب لك الألم أو يجعلك تتصرف بشكل غريب، فأنت في وضع لا تحسد عليه. فقبل بضعة قرون، كان الأطباء يقومون بعمل ثقب في الجمجمة، (يذكر أنه في هذا الوقت لم يكن هناك تخدير) كعلاج لحل المشكلة التي تعاني منها.

الأحدث اضافه